بندلي الجوزي

بندلي الجوزي
بندلي الجوزي

           بندلي الجوزي

       (1871- 1942)

        رائد البحث العلمي الاجتماعي

 

ولد بندلي صليبا الجوزي في القدس في 2 تموز عام 1871 وتلقى تعليمه الإبتدائي في دير الصليبي في القدس وتابع تعليمه الثانوي في مدرسة كفتين الارثوذكسية، وتمكن من اللغة العربية في سن السابعة عشر، وحصل على درجة الماجستير في اللغة العربية والدراسات الإسلامية عام 1899 بموضوع (المعتزلة- البحث الكلامي التاريخي في الإسلام) من إكاديمية قازان في روسيا.

وهو من أوائل الذين درسوا التاريخ العربي دراسة علمية، واهتموا بجوانبه الاقتصادية والاجتماعية، وساهم مساهمة فعالة في تقديم الثقافة العربية الى الوسط الروسي والدارسين في حقل الأدب واللغة والتاريخ، ودرست كتبه وابحاثه في الجامعات الروسية فيما بعد، وقد عمل بندلي الجوزي استاذاً في الجامعات الروسية وأسهم في تدعيم معهد الاستشراق الروسي وتم تعيينه استاذاً للأدب العربي في جامعة مدينة باكو واستمر في تدريس اللغة العربية وآدابها حتى وافاته سنة 1942.

وترك لنا مجموعة من المؤلفات العربية والروسية، نذكر منها:

اللغة العربية للروس، المعتزلة (البحث الكلامي التاريخي في الاسلام)، تاريخ العروس في معرفة لغة الروس، محمد المكي ومحمد المدني، الامومة عند العرب (مترجم)، تاريخ كنيسة اروشليم، جبل لبنان تاريخه وحالته الحاضرة، البحث في القران، المسلمون في روسيا ومستقبلهم، فتوح البلدان للبلاذري، تاريخ اليعقوبي، من تاريخ الحركات الفكرية في السلام، الشؤون الانجليزية المصرية، أمراء غسان من آل جفنة (مترجم)، تاريخ حياة الفارابي وتلخيص نظامه الفلسفي، مبادئ اللغة الروسية لأولاد العرب، الطاعون وأعراضه، رحلة البطريرك، علم الأصول في الاسلام، أصل الكتابة عند العرب، أصل سكان سوريا وفلسطين المسحيين، المصطلحات العلمية عند العرب المعاصرين، تاريخ أذربيجان لإبن الأثير (ترجمة)، القاموس الروسي العربي، رباعيات أبى العلاء.

وإلى جانب الكتب التي نشرها كتب عدداً من الدراسات والأبحاث والمقالات نذكر منها:

من خرافات العرب قبل الإسلام، تاريخ الحركات الفكرية الإسلامية، هل اللغة العربية مفتاح اللغات؟، حقائق وخواطر في اللغة، مواد لغوية، الجزية والخراج، تاريخ الألفاظ، صفحة من تاريخ التمدن عند العرب، الجزية والخراج في أوائل الإسلام، أصل لفظة خراج، حنين العرب الى بني أمية، السفياني (جزءان)، أمير أموي من سلالة مسيحية، القران والبحر، مسيلمة الكذاب (جزءان)، رباعيات الخيام، من المصيب، المستشرق الروسي كراتشكوفسكي واشهر آثاره في خدمة الأدب العربي، بابك والبابكية، المطابع الإسلامية في روسيا.

وذكر أنه أبعد عن فلسطين من قبل سلطات الإنتداب، وعاد الى زيارة مسقط رأسه ثلاث مرات بحياته، الى أن توفي عام 1942.

التصنيف: أعلام مقدسية