سلفادور عرنيطة

سلفادور عرنيطة

موسيقار من القدس الى انحاء العالم

سلفادور عرنيطة
سلفادور عرنيطة

ولد سلفادور عرنيطة في القدس في 4/3/1914، اكتشفت موهبته الموسيقية في سن الحادية عشر، حين عين عازفاً مساعداً لآلة الأورغن في كنيسة القيامة بالقدس. وفي السادسة عشر من عمره التحق بكاتدرائية القديشة كاترين في الأسكندرية،عمل عازفا لآلة  الأورغن ومدربا لجوقة الكنيسة. وفي عام 1934 التحق باكاديمية سنتا تشيشيليا الموسيقية في روما، ودرس فيها البيانو والتأليف الموسيقي تحت اشراف المؤلف الموسيقي الفريدو كازيلا  و فرناندو جرماني وكلاهما من كبار الأسماء في عالم الموسيقى الغربية في القرن العشرين.

تخرج عرنيطة من أكاديمية سنتا تشيشيليا  سنة 1935، ونال على جائزة الارتجال الأولى. ثم درس قيادة الأوركسترا والكورال على لاندون رولاند عام 1873-1938في لندن، كما نال إجازة مدرسة غيلدهول الموسيقية اللندنية.

وما كاد عرنيطة يبلغ الثالثة والعشرين من عمره حتى عين مديرا للقسم الموسيقي في جمعية الشبان المسيحية في القدس. والتحق بهيئة التدريس في الجامعة الأمريكية في بيروت بعد أن ترك القدس مع عائلته إثر نكبة 1948، وهناك تدرج في التدريس من مدرس إلى أستاذ مساعد فأستاذ مشارك فأستاذ كرسي. وتولى إلى جانب التدريس رئاسة القسم الموسيقي عدة مرات.كما قدم حفلات على آلة الأورغن في قاعة هارفارد ميموريال وقاعة كريسكي.

ومن مؤلفاته الموسيقية:

بلغت مؤلفات 204 منها ثلاث سيمفونيات، أربع كونشرتات للبيانو والأرغن والفلوت والفيولا، متتاليتان، عشر مقدمات للبيانو، سوناتاتان للبيانو، أربع مقدمات وفوغ للأرغن، رباعيتان وتريتان، أربع ريفيات للأوبوا والأوركسترا إحداها فازت بالجائزة الأولى التي سبق ذكرها، سبع رقصات شرقية، 45 مقطوعة كورالية للكورال والأوركسترا، كما وضع نشيدا كوراليا بمناسبة مرور مئة سنة على تأسيس الجامعة الأمريكية في بيروت سنة 1966.

حيث تم تقديم مجموعة من مؤلفاته في فلسطين والاردن والمانيا واليونان والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وأستراليا والشرق الأوسط.

ومن أهم الآروكسترات:

  • أوركسترا هيئة الإذاعة البريطانية
  • أوركسترا بيتسبرغ
  • أوركسترا برلين المسفوني
  • أوركسترا راديو تورينو
  • أوركسترا PTT  الفرنسية وINR  البلجيكية
  • أوركسترا سيدني المسفونية
  • أوركسترا راديو وارسو
  • أوركسترا القاهرة السمفوني
  • أوركسترا راديو فيينا
  • ومؤخرا خلال السنوات السبعة الماضية تبنى معهد ادوراد سعيد الوطني للموسيقى – جامعة بيرزيت تقديم أعماله من قبل الأوركسترا الوطنية الفلسطينية وأوركسترا فلسطين للشباب.

كما اصدر الثنائي سلفادور عرنيطة وزوجته يسرى جوهرية كتاب شادي وشادية الذي يتضمن أغان وألحان للأطفال الذي الحق بكتاب اخر موجه للمعلم يحمل نفس العنوان ويتضمن ” أرشادات فنية للمعلم مع شرح الأغاني واصطحابها على البيانو”.

جوائز موسيقية:

في سنة 1965 حصد عرنيطة الجوائز الثلاث الأولى في مسابقة التأليف الموسيقي الثانية التي نظمتها جمعية الشبيبة الموسيقية في بيروت وكانت لجنة التحكيم مشكلة من أعضاء من بلجيكا وفرنسا واسبانيا وبولندا وتركيا.

كان سلفادور عضوا في لجنة التأليف الموسيقي منذ سنة 1955 وعضوا في رابطة عازفي الأرغن الأمريكية اضافة لمجلس الفنون الشعبية الدولية منذ سنة 1960، وانضم الى الجمعية الأمريكية للأساتذة الجامعيين سنة 1969.

اضافة الى انه قاد فرق موسيقية متعددة منها:

  •  أوركسترا غيلدهول السيمفونية عامي 1936 و 1938
  • وأوركسترا راديو القدس من سنة 1941 الى سنة 1947
  • وأوركسترا القاهرة السيمفوني في سنة 1966.
  • كما يذكر انه قاد أوركسترا برلين السيمفوني
  • وأوركسترا هالي السيمفوني
  • وأوركسترا راديو تورينو.

تقاعد سلفادور من الجامعة عند بلوغ الخامسة والستين من عمره،فتوجه هو وزوجته يسرى الى الاردن وتوفي في عمان عام 14/3/1985 بعد أن تغلب عليه مرض السرطان.

 

 

 

 

التصنيف: أعلام مقدسية