روحي الخالدي

روحي الخالدي

1864- 1912

رائد البحث التاريخي والأدب المقارن

1111111111

 

ولد روحي الخالدي في بيت المقدس عام 1864 في باب السلسلة، ونشأ في بيت عريق بالعلم.

اتم دراسته الابتدائية في فلسطين، والثانوية في بيروت، ثم التحق بكلية ( الإدارة والعلوم السياسية) في إستانبول، وبعد تخرجه توجه الى باريس درس فيها مدة ثلاث سنوات في مدرسة العلوم السياسية. ثم التحق بجامعة السوربون ودرس فيها فلسفة العلوم الإسلامية والآداب الشرقية، وأقيم مدرساً في جمعية نشر اللغات الأجنبية. وشارك الخالدي في مؤتمر المستشرقين الذي عقد في باريس سنة 1897.

عام 1898 عاد الى استانبول وعين قنصلاً عاما لها في (بوردو)، وأصبح عميداً للسلك الدبلوماسي في تلك المدينة، وبلغ عددهم ستة واربعون قنصلاً كان الخالدي ينوب عنهم في الاحتفالات الرسمية، وشارك الخالدي في إقامة المعرض البحري عام 1907 بمناسبة مرور مئة عام على تسيير البواخر، فأهدته بلدية بوردو وإدارة المعهد تذكاراً كما محته الحكومة الفرنسية وسام نخلة المعارف الذهبية، ووسام فرقة الشرف (لجيون دونور).

كان روحي الخالدي ينشر أبحاثه ودراساته في الصحف العربية  وأخصها مجلة الهلال تحت توقيع (المقدسي). وبعد وفاة والده أنهى الخالدي دراسته كمهندس كهربائي وعاد  الى القدس، عاش فيها ثلاث سنوات ثم رجع الى بوردو.

وعقب اعلان الدستور 24 تموز 1908 عاد الى القدس، فانتخبه أهلها نائبا في مجلس النواب العثماني ( المبعوثان) في استانبول، وعندما أعيدت الإنتخابات لإختيار أعضاء جدد للمجلس عاد أهل القدس الى انتخابه مرة ثانية وثالثة، وعندما حل البرلمان عاد الى القدس.

من آثاره العلمية:

  1. رسالة في سرعة انتشار الدين المحمدي، وفي أقسام العالم الإسلامي. وهي محاضرة ألقاها عام 1896 في دار الجمعيات في باريس، ونشرتها جريدة ” طرابلس الشام” ثم أصدرتها في كتيب.
  2. المقدمة في المسألة الشرقية منذ نشأتها الأولى الى الربع الثاني من القرن الثامن عشر. وهي محاضرة ألقاها في دار  الجمعيات في باريس عام 1897، وظهرت في كتيب بالقدس بعد ذلك.
  3. رسالة في ترجمة “برتلو” العالم الكيماوي الشهير ( عنوان مقالة قصيرة ست صفحات نشرتها ” الهلال” – الجزء الثامن من السنة العاضرة 15 يناير 1902 – بمناسبة احتفال فرنسا لمرور خمسين عاما على أول كتاب ألفه برتلو).
  4. فكتور هيجو ( مقالة من عشرين صفحة نشرتها ” الهلال” – الجزء الرابع عشر من السنة العاشرة 15 إبريل 1902).
  5. تاريخ علم الأدب عند الإفرنج والعرب وفكتور هيجو (سلسلة مقالات نشرتها ” الهلال – ابتداء من الجزء الرابع من السنة الحادية عشر- ثم جمعت في كتاب نشرته الهلال بتاريخ 1904 بتوقيع “المقدسي” ثم أعادت طبعه عام 1912 وعليه اسم المؤلف ورسمه). ويجدر الاشارة ان الخالدي اصبح من المتفق عليه بين جميع المؤلفين والنقاد الذين تعرضوا لتاريخ الأدب العربي في فلسطين ان روحي الخالدي هو رائد النقد الإدبي الحديث فيها ، وفي مقدمتهم :
  • اسحاق موسى الحسيني
  • عبد الرحمن ياغي
  • ناصر الدين الاسد
  • هشام ياغي
  • حسام الخطيب

6. حكمة التاريخ ( مقالة نشرتها جريدة ” طرابلس الشام” في عددها 517 عام 1903، ولما بلغت الآستانة واطلع عليها المسؤولون صدر الأمر بتعطيل الجريدة.

7. الإنقلاب العثماني وتركيا الفتاة ( مقالتان نشرتهما الهلال. الأول – في الجزء الثاني من السنة السابعة عشر 1908، والثانية – في العدد التالي) وذكر في الأولى أنها للمقدسي، بينما الثانية بتوقيع ” روحي بك  الخالدي المقدسي نائب القدس الشريف في مجلس المبعوثان). وقد طبعته دار ” الهلال” في كتاب عام 1909.

8. الكيمياء عند العرب: طبعته دار المعارف بمصر عام 1953.

9. العالم الإسلامي: نشر قسم كبير منه في جريدة ” المؤيد”، و ” طرابلس الشام”، و ” الهلال”. استخلصت منه جريدة ” طرابلس الشام رسالة صغيرة طبعتها على حدة.

أما المخطوطات التي لم يتسن للخالدي طباعتها فهي:

  • رحلة الى الأندلس.
  • كتاب علم الألسنة أو مقابلة اللغات.
  • تاريخ الصهيونية.
  • تاريخ الأمة الإسرائيلية.
  • تراجم اعلام الأسرة الخالدية.
  • تاريخ الشرق وأمرائه.

سافر الخالدي الى الآستانة وتوفي أثر حمى التيفوئيد التي اصابته ولم تمهله الا أربعة أيام وكانت وفاته عام 1331هـ (6 اغسطس 1913 ودفن في إستانبول).

التصنيف: أعلام مقدسية