الغزاوي: نطالب ببرامج عربية تدعم صمود المقدسيين من بوابة الثقافة

الدار البيضاء / وكالات: طالبت اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، المشاركين في ملتقى صياغة رؤى للعمل الثقافي العربي

جاد عزت غزاوي خلال ملتقى صياغة رؤى للعمل الثقافي العربي

بالدار البيضاء بالمملكة المغربية، اعتبار التراث المقدسي تراثاً عربياً وإسلامياُ. وقال جاد عزت الغزاوي، المكلف بالإدارة التنفيذية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية: الأهم من الدعم المالي للثقافة الفلسطينية عامة، وللساحة الثقافية في القدس، هو تصميم وتنفيذ برامج عربية مشتركة تدعم صمود المقدسيين من بوابة الثقافة، برامج في السينما، والمسرح، والفن التشكيلي، والأدب، بما يعزز من الوجود العربي في العاصمة المحتلة، ويعزز حضور القدس في الوجدان العربي، وهي القضية العربية الأولى.

 

وشدد الغزاوي على أهمية تخصيص المساقات الدراسية حول القدس في مجالات عدة، واعتماد تدرسيها في المدارس والجامعات العربية، بما يكرس حضور القدس أكاديمياً. وضمن أعمال الملتقى، تم مناقشة سبل دعم المؤسسات الثقافية في القدس لضمان استمرارية وجودها وعملها وتفعيل برامجها، كم تم وضع المشاركين في ضوء إجراءات الاحتلال الرامية إلى تهويد القدس، ومنع التواجد الفلسطيني العربي فيها، بما في ذلك التواجد الثقافي، الذي هو حق إنساني. وأشار غزاوي إلى أن اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، طالبت الألكسو بإنشاء وحدة قانونية لملاحقة إسرائيل على تجاوزاتها بحق المقدسيين العاملين في الشأن الثقافي، مؤسسات وأفراد.

التصنيف: اخبار ثقافية